كما تعلم فإن بدء العمل في مجال التجارة الإلكترونية يتطلب منك الكثير من الجهد والوقت واستثمار المال أيضاً، فهي عبارة عن تجارة أي أنك ستسثتمر المال مقابل تحقيق المزيد من الربح، ولكن المال وحده كما تعلم لا يكفي للبدء في هذا النوع من التجارة والعمل، بل ستحتاج إلى جانب المال أن تكون ملماً بكافة التفاصيل في مجال التجارة الإلكترونية، ومن الأفضل أن تقوم بالالتحاق بالعديد من الدورات التدريبية التي تحتوي على جزء كبير من الجانب العملي والتطبيقي إلى جانب المعلومات النظرية، وأن تتعلم كافة الأساليب والاستراتيجيات التسويقية الحديثة التي تتماشى مع الجديد في هذا المجال.

أساسيات لا بد من توفيرها لبدء العمل في مجال التجارة الإلكترونية

  1. ابحث بشكل جيد ومتعمق للغاية عن المجال الذي تحب أن تعمل فيه في التجارة الإلكترونية

كما تعلم بأن مجال التجارة الإلكترونية يندرج تحته العديد من المجالات المختلفة، وليس مجالاً واحداً فقط، ففي التجارة الإلكترونية هناك الكثير من المجالات التي يمكنك أن تعمل فيها، مثل: مجال الدروب شيبنج وهو عبارة عن بيع منتجات الآخرين في متجرك الإلكتروني والحصول على عمولة على كل مبيعة، وهناك أيضاً مجال التسويق بالعمولة وهو التسويق للمنتجات من خلال رابطك التسويقي والحصول على عمولة على كل عملية بيع تتم من خلال رابطك التسويقي، بالإضافة للعديد من المجالات الأخرى التي يمكنك العمل فيها. 

  1. اختر اسم مناسب لمجال العمل الذي قررت البدء فيه

من المهم للغاية قبل البدء في أي مجال من مجالات العمل في التجارة الإلكترونية أن تختار اسماً مناسباً يدل على عملك بمجرد قراءته من قبل زوار الموقع، وأن يكون هذا الإسم فريداً من نوعه وليس مقتبساً من أسماء مواقع أو شركات أخرى كي لا تتعرض مستقبلاً للملاحقة القانونية في حال توسع عملك وأصبحت شركة مسجلة بشكل قانوني في بلادك وتمارس نشاطاتك على أرض الواقع أيضاً إلى جانب العمل في التجارة الإلكترونية. 

  1. اختيار منصة التجارة الإلكترونية التي ستبدأ العمل عليها

كما تعلم فإن هناك العديد من المنصات التي يمكن البدء بإنشاء متجرك الإلكتروني من خلالها، والتي يجب أن تبحث جيداً عن المنصة التي تناسبك لبدء العمل عليها، فبعض المنصات لا تحتاج خبرة مسبقة من أجل إنشاء متجرك الإلكتروني من خلالها، وهناك بعض المنصات التي تحتاج خبرة جيدة للتعامل معها، ومن المنصات 

المشهورة التي يمكنك إنشاء متجرك الإلكتروني من خلالها: منصة shopify وهي المنصة الأشهر والأسهل التي تساعدك على إنشاء متجرك الإلكتروني خلال وقت قصير للغاية وتخصيصها كيفما تشاء، ولكنها تتطلب منك شراء إحدى الخطط  الشهرية المدفوعة من الموقع مقابل الاستفادة من هذه الخدمة، وتقدم لك فترة مجانية تقدر ب 14 يوم من أجل تجربة خدمة المنصة في البداية وبعد ذلك يجب عليك شراء الخطة المدفوعة من المنصة. 

كما وهناك إضافة woocommerce المجانية تماماً والتي يمكن استخدامها كإضافة على موقعك الإلكتروني من خلال منصة الووردبريس، وتتميز هذه الإضافة بتوفيرها كل الخيارات اللازمة لك لتبدأ العمل في مجال التجارة الإلكترونية بشكل قوي وممتاز، ولكن يجب أن يكون لديك بعض المعرفة التقنية باستخدام هذه الأداة والعمل عليها بشكل جيد لأنها ليست سهلة للغاية مثل منصة shopify. 

وهناك أدوات أخرى ولكنها أقل استخداماً وشهرة من أداتي shopify وأداة woocommerce وهي: أداة Squarespace وأداة Magento . 

كم التكلفة التقريبية لبدء العمل في مجال التجارة الإلكترونية

مثله مثل أي مجال عمل آخر فإن العمل في مجال التجارة الإلكترونية يحتاج أن تستثمر بعض المال لكي تبدأ العمل وتجني الأرباح مع مرور الوقت، وهذه التكاليف تأتي موزعة على النحو التالي: 

تكلفة حجز الاستضافة أو دفع اشتراك منصة التجارة الإلكترونية التي تعمل عليها

يمكنك الحصول على استضافة جدة ورخيصة التكلفة فهناك استضافة نيم شيب المشتركة والتي يبلغ سعرها 16 دزلاراً أمريكياً سنوياً، ويمكنك البدء بها لو كانت ميزانيتك منخفضة، وهناك بالطبع استضافات ذات إمكانيات أقوى ولكن ستدفع المزيد من المال مقابل الحصول عليها، وإذا رغبت بالعمل على منصة shopify فإنك لن تحتاج لاستضافة للعمل عليها فالمنصة توفر لك كل شيء من خلالها، ولكن ستحتاج لحجز اسم نطاق domain من أجل جعل اسم متجرك الإلكتروني فريداً وخاصاً بك أنت وليس تابعاً لمنصة shopify. 

تكاليف الإعلانات الممولة والمدفوعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث

لكي تبدأ العمل في مجال التجارة الإلكترونية وتحقق الكثير من النجاح وتحصل على مبيعات كثيرة ومستمرة يجب عليك أن تقوم باستثمار المال وإطلاق الحملات الإعلانية الممولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل: فيس بوك، أو تويتر، أو عبر محركات البحث مثل: محرك البحث جوجل فيما يعرف بإعلانات جوجل، أو محرك البحث بينج فيما يعرف بإسم إعلانات مايكروسوفت، لضمان الوصول للمزيد من الجمهور المستهدف وتحقيق المبيعات بشكل مستمر. 

تكاليف إضافية لا بد منها

هناك بعض التكاليف التي تظهر أثناء العمل وتساهم بشكل كبير في زيادة المبيعات وتحقيق المزيد من الأرباح، مثل: إعلانات جديدة تساعدني في عملي كثيراً ولم تخطر ببالي من قبل كالإعلانات المنبقة مثلاً، أو استحداث مميزات جديدة داخل متجري الإلكتروني وتجعل عملي يسير بشكل أفضل مثل: الشحن التلقائي للمنتجات والذي يجعل العملاء يرغبون بالتعامل مع متجري بشكل كبير.

نصائح مهمة لبدء العمل في مجال التجارة الإلكترونية

ركز على بيع بعض المنتجات القليلة في البداية

لا تقم بتوزيع جهدك على بيع العديد من المنتجات في بداية عملك في مجال التجارة الإلكترونية، فإن هذا الأمر يتطلب في العادة خبرة واسعة وفريق عمل مكون من عدة أشخاص من أجل متابعة هذا العمل، وهو غير متوفر لك في بداية عملك بطبيعة الحال، لذلك اجعل تركيزك منصباً على بيع منتج واحد أو منتجين على أقصى تقدير وابدأ بتحقيق نتائج رائعة فيهما، ثم قم بتوسيع عملك أكثر وأكثر وبشكل تدريجي في المستقبل. 

قم بنشر أعمالك ومنتجاتك في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة

بطبيعة الحال قد لا يتوفر لديك ميزانية كبيرة للإعلانات في بداية عملك وهذا أمر طبيعي تماماً، على الرغم من أن نمو عملك في مجال التجارة الإلكترونية يحتاج للاستثمار في الإعلانات، ولكن يمكن القيام بالنشر بشكل دائم ومستمر في مواقع التواصل الاجتماعي وتحقيق العديد من المبيعات، ولكن تحتاج لتخصيص وقت ليس بالقليل يومياً وقد يستمر لعدة ساعات من أجل البدء بتحقيق نتائج جيدة وفي أكثر من وسيلة تواصل اجتماعي في نفس الوقت، مثل: فيس بوك، وتويتر، ولينكدن إن، وانستجرام، وسناب شات، وموقع reddit، وأي منصة تواصل اجتماعي أخرى تجدها مناسبة يمكن استخدامها. 

انشر منتجاتك كبائع في مواقع التجارة الإلكترونية الضخمة

من الجيد أن تقوم بإنشاء حسابات بائع على مواقع التجارة الإلكترونية الضخمة مثل: أمازون، وعلي إكسبريس، وعلي بابا، وغيرها من مواقع التجارة الإلكترونية الضخمة لكي تجلب زوار ومبيعات لمتجرك الإلكتروني في البداية، ولكن ضع في اعتبارك أن هذا الأمر يستحق الاستثمار فيه لكونه غير مجاني أحياناً، أو ان الموقع سيقتطع عمولة محددة من مبيعاتك نظير تقديمه الخدمة لك فلا بأس في ذلك. 

ركز اهتمامك في تطوير متجرك ليعمل بكفاءة على الهواتف الذكية 

من أهم العوامل التي تحقق الكثير من المبيعات في مجال التجارة الإلكترونية في الوقت الحالي هي أن يكون متجرك وموقعك على الإنترنت متوافق بشكل جيد للغاية مع الهواتف الذكية، لأن معظم المبيعات حالياً تأتي من خلال الهواتف الذكية، فلا تهمل هذه النقطة مطلقاً. 

الاستراتيجيات التسويقية التي يمكن العمل عليها في مجال التجارة الإلكترونية

في عام 2021 الحالي اتجه معظم المتسوقون في كافة أنحاء العالم إلى طلب المنتجات من خلال المتاجر الإلكترونية على الإنترنت، لما وفرته لهم من سهولة التسوق ووصول طلباتهم حتى باب المنزل، والعديد من المميزات الرائعة، ولذلك كان لزاماً على جميع الشركات بلا استثناء أن تستخدم المتاجر الإلكترونية وتقوم بالتسويق لمنتجاتها من خلالها، ومن أهم الاستراتيجيات التسويقية التي يمكن العمل عليها في مجال التجارة الإلكترونية ما يلي: 

  1. استراتيجية إعادة الاستهداف 

تعتمد فكرة هذه الاستراتيجية على تضمين وحدات صغيرة تابعة للشبكات الإعلانية المختلفة مثل فيس بوك وتويتر وغيرها في صفحات مواقع الإنترنت في مكان أو عدة أماكن في هذه المواقع، والتي تكمن مهمتها في تتبع حركة الزائر ومعرفة اهتماماته والمنتجات التي يفضلها من أجل استهدافه بالإعلانات المناسبة لاهتمامه بالضبط، وهي من أكثر الاستراتيجيات التي تحقق مبيعات كبيرة لأن المشتري لا يتحول إلى مشتري من أول

مرة بل يحتاج لرؤية الإعلان نفسه أكثر من مرة ليتذكره جيداً ويقرر شراء المنتج الذي يشاهده في الإعلان، ويمكن اعادة استهداف الأشخاص من تحفيز الزوار على إعادة زيارة صفحة المنتج الذي شاهدوه مسبقاً، أو من خلال متابعة الحملات الإعلانية السابقة التي تم تسجيل بياناتها داخل حسابك الإعلاني. 

  1. التسويق بالمحتوى

تعد من أفضل الاستراتيجيات التي تساعد على تكوين الثقة بين موقعك أو شركتك وبين الزائر وتهيئته بشكل قوي لتقبل فكرة شراء المنتجات من موقعك، فهي تعتمد على كتابة محتوى قوي ومنظم يطرح مشكلة كبيرة يواجهها الزائر وأفضل الحلول البسيطة والسهلة والفعالة التي يمكنه القيام بها وحل مشكلته بشكل نهائي والحصول على نتيجة مرضية للغاية، وفي نهاية المحتوى يتم اقتراح المنتج الذي تم تجربته من قبل الآلاف من الأشخاص وحصلوا على نتائج ممتازة ووجدوا فيه الحل للمشكلة التي تواجههم. 

وكلما كان المحتوى يقدم فائدة حقيقية للزائر سيعاود زيارة الموقع مراراً وتكراراً ويمكن استهدافه بالعديد من المنتجات الأخرى الإضافية ولإقناعه بشرائها من خلال المحتوى التسويقي الذي يقرأه في موقعك. 

  1. التسويق باستخدام الإعلانات المدفوعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

في مجال التجارة الإلكترونية لا غنى عن الإطلاق عن استخدام الإعلانات المدفوعة التي توفرها منصات التواصل الاجتماعي وعلى رأسها إعلانات فيس بوك، وإعلانات تويتر، وإعلانات بينج، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن أكثر الإعلانات التي يتم استخدامها لتسويق المنتجات في عام 2021 هي إعلانات فيس بوك، ولكنها تحتاج مهارة كبيرة في إنشاء إعلانات مربحة ذات استهداف قوي للاستفادة من الميزانية التي يتم صرفها على الإعلانات وتحقيق الكثير من المبيعات بأقل إنفاق ممكن على الإعلانات. 

  1. التسويق عبر قنوات التسويق التي يتواجد عليها الجمهور المستهدف

من أجل تحقيق أكبر نسبة ممكنة من الأرباح فإن أسهل طريقة وأسرعها هي التسويق عبر المنصات والأماكن التي يتردد عليها الجمهور المستهدف بكثرة ويزورها دائماً ويعتبرها من أحد أنماط حياته التي يهتم بها بشكل كبير، فوفقاً لاستطلاع رأي قامت به شركة adobe تبين أن نسبة 59% من الجمهور يقوم بمقارنة المنتجات بين المتاجر الموجودة على الإنترنت قبل الشراء، ونسبة 78% من الجمهور يبحثون بالفعل عن المنتج في 

المواقع الإلكترونية التابعة للعلامات التجارية المختلفة، وما نسبته 40% يبحثون عن المنتج في المتاجر

الإلكترونية المختلفة، ونسبة 38% يبحث عن المنتج من خلال المراجعات المنتشرة له عبر الإنترنت، ونسبة 22% من الجمهور يبحث عن المنتج في مواقع التواصل الاجتماعي، ونسبة 19% يبحث عن المنتج في قنوات اليوتيوب وفي الفيديوهات بشكل عام. 

خطوات بدء مشروع التجارة الإلكترونية الخاص بك بشكل تطبيقي

  • قم بإيجاد المنتج المناسب لك لتبدأ بيعه

أول الخطوات وأهمها للبدء في التجارة الإلكترونية هو إيجاد منتج مناسب لك من جميع النواحي وعمولة التسويق الخاصة به جيدة للغاية، فهناك الكثير من المنتجات التي تكون عمولة تسويقها قليلة للغاية وتباع بسهولة ولكنك في الحقيقة تبذل الكثير من الجهد في التسويق وتحقق عائدات قليلة نوعاً ما مقارنة بحجم الجهد المبذول، ولكن في حال كانت عمولة المنتج مرتفعة ستبذل جهداً عادياً وعندما تحقق مبيعات قليلة بعمولة مرتفعة. 

  • قم بالبحث جيداً ومعرفة كافة التفاصيل حول المنتج

من غير المعقول أن تقوم بالتسويق وبذل جهد كبير في منتج لا يحقق مبيعات من الأساس أو يحقق مبيعات قليلة للغاية، فهنا يجب عليك أن تبحث عن منتج يحقق الكثير من المبيعات حتى تحقق أنت منه مبيعات كثيرة أيضاً. 

كذلك ويجب معرفة المنافسين لك والذين يبيعون نفس المنتج أو منتج شبيه تماماً بالمنتج الذي تريد بيعه ويحققون الكثير من النتائج من أجل تقديم ميزات إضافية أو أفضل منها للجمهور المستهدف. 

  • اكتب خطة عمل تسويقية وفق المعلومات التي جمعتها عن المنتج والسوق والجمهور المستهدف

من المهم جداً كتابة خطة عمل واضحة لكل خطوة ترغب في القيام بها من أجل الوصول للجمهور المستهدف وتسويق المنتج له، حيث تعتبر خطة العمل بمثابة الدليل والمرشد للرجوع لها دائماً ومتابعة تنفيذها من أجل تحقيق المبيعات في النهاية. 

  • البدء بتجهيز مشروع التجارة الإلكترونية بشكل عملي

يجب القيام بتجهيز العديد من الأشياء المهمة للغاية من أجل بدء مشروعك الخاص في التجارة الإلكترونية، وهذه الأشياء كما يلي:

  1. اختيار اسم مناسب للمشروع 

يعد اختيار اسم لمشروع التجارة الإلكترونية من الأمور الصعبة قليلاً لأنه يجب أن يكون اسم قصير وسهل التذكر والحفظ وينال على إعجاب الجمهور عند قراءته أو سماعه من الآخرين، ولم يستخدمه أحد من قبل. 

  1. البدء بإنشاء شعار خاص بالمشروع

هذه الخطوة أيضاً تحتاج لبعض الوقت من أجل إنجازها، حيث يجب إلقاء نظرة على الكثير من شعارات المنافسين الآخرين لاستنباط فكرة شعار مبتكرة وجديدة وتتميز بالإبداع والاحترافية. 

  1. يجب فهم قواعد تحسين المحتوى لمحركات البحث ( السيو) جيداً قبل البدء

إذا لم تكن على دراية بكيفية تهيئة موقعك وتحسينه من أجل أن يتناسب مع محركات البحث فقد خسرت مصدراً قوياً وهاماً من مصادر الزوار التي تعد الأقوى بلا منازع عبر الإنترنت وعلى رأسها محرك البحث جوجل. 

  1. البدء في بناء متجرك الإلكتروني وتجهيزه 

بعد أن تعرفت على جميع المعلومات التي تلزمك من أجل بدء العمل في مشروع التجارة الإلكترونية الخاص بك، يجب أن تبدأ الآن ببناء متجرك الإلكتروني وتجهيزه لتنطلق في عملك. 

كيف تبني متجرك الإلكتروني عبر الإنترنت

في الحقيقة هناك العديد من الطرق من أجل بناء متجرك الإلكتروني وأنت من يحدد الطريقة المناسبة لك والتي تتناسب مع إمكانياتك وميزانيتك التي حددتها مسبقاً للبدء في هذا المشروع، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

*بناء متجرك الإلكتروني باستخدام منصة shopify 

تعتبر هذه الطريقة هي الطريقة الأسهل والأسرع من أجل بناء متجر إلكتروني عبر الإنترنت يحتوي على جميع المميزات والأدوات اللازمة لنجاح هذا العمل، ولكن هذه المنصة مكلفة قليلاً بعض الشيء فهي توفر لك 3 خطط شهرية للاشتراك بها تبدأ من 19 دولار شهرياً وحتى 49 دولار شهرياً وهي 3 خطط تختلف فيما بينها في المميزات والأدوات التي تمنحها لك كشخص أو شركة تعمل في مجال التجارة الإلكترونية. 

*بناء متجرك الإلكتروني باستخدام إضافة woocommerce المجانية على الووردبريس

تعد إضافة woocommerce من الإضافات المجانية الرائعة للغاية في بناء متجر إلكتروني كامل على موقعك على الإنترنت، فهي من ضمن الأدوات التي يتم تثبيتها على منصة ونظام الووردبريس الشهير لإدارة المحتوى والذي يستخدمه الملايين من أصحاب المواقع حول العالم، وأول خطوة هي تثبيت إضافة woocommerce من خلال البحث عنها في إضافات ووردبريس ومن ثم تثبيتها واتباع كافة الخطوات من أجل إعداد الإضافة وإضافة طرق الدفع التي تريد أن تكون موجودة في داخل متجرك الإلكتروني

فهناك طريقة الدفع باستخدام باي بال، وهناك طريقة الدفع باستخدام بوابة سترايب الشهيرة التي توفر الدفع من خلال بطاقات الإئتمان المختلفة مثل: بطاقات فيزا، وبطاقات ماستر كارد، وبطاقات أمريكان إكسبريس وغيرها من بطاقات الدفع المختلفة. 

الإضافات المهمة التي يجب القيام بها من أجل زيادة المبيعات من خلال متجرك الإلكتروني

اختيار القالب المناسب للمتجر الإلكتروني 

عملية اختيار القالب مهمة للغاية من أجل أن يكون متجرك الإلكتروني مميزاً للغاية وسهل التنقل بين المنتجات واختيار المنتجات التي ستتوفر في داخل المتجر، فمن المهم للغاية شراء قالب احترافي للووردبريس مخصص للتجارة الإلكترونية، ففي حال المتاجر الإلكترونية لا يصلح أي قالب ووردبريس للعمل على المتجر، وإذا لم يتوفر في البداية ثمن شراء القالب فيمكن استخدام القوالب الافتراضية التي توفرها أداة woocommerce فهي مناسبة للبدء بإطلاق متجرك الإلكتروني، ولكن من الأفضل شراء قالب مخصص فيما بعد. 

إدراج المكونات الإضافية الهامة لتحسين تجربة المستخدم لمتجرك الإلكتروني

يتوفر من خلال منصة ووردبريس الكثير من الإضافات التي تجعل متجرك الإلكتروني مميزاً للغاية، فهناك أدوات مميزة مثل: أدوات الاتصال، وأداة توفر لك ميزة عرض الشرائح داخل متجرك، وأدوات لتحسين سرعة متجرك الإلكتروني.. الخ من الأدوات المهمة من أجل تحسين تجربة المستخدم لمتجرك الإلكتروني

أهم المواقع التي تمكنك من زيادة مبيعات متجرك الإلكتروني

موقع Option Monster

من المواقع الجيدة للغاية والتي تتيح لك تحويل زوار موقعك إلى مشتركين في قائمتك البريدية وفي نفس الوقت إلى عملاء فعليين يشترون منك منتجاتك، فالموقع يقدم حلولاً مبتكرة ورائعة تجعل الزائر يقرر الشراء وعدم التخلي عن طلب شراء المنتج الذي قام به في عربة التسوق داخل متجرك الإلكتروني، فهو يستخدم استراتيجية إعادة الاستهداف من خلال عرض رسائل وعروض تسويقية وخصومات حصرية لا تقاوم والتي تظهر أمام الزائر وتجعله يتخذ قرار الشراء بسرعة كبيرة وفورية في كثير من الأحيان بمجرد مشاهدته للعرض. 

موقع  Trust Pulse

هو عبارة عن دليل اجتماعي يتم إضافته لمتجرك الإلكتروني، وتتلخص مهمته في إظهار جميع الحركات التي يفعلها الزوار الآخرون عبر موقعك لجميع الزوار الجدد الذين يزورون موقعك في هذه الأثناء، مما يعزز الثقة والمصداقية لمتجرك الإلكتروني لديهم، ويجعلهم يقررون الشراء بنسبة تفوق 70% في كثير من الأحيان. 

إضافة WooCommerce Subscriptions

من الإضافات المميزة التي يدعمها موقع woocommerce الشهير والتي تجعل عملائك يقومون بالاشتراك في منتجاتك التي توفرها ودفع ثمن الاشتراك على أساس أسبوعي أو شهري أو سنوي، وتتيح لك هذه الإضافة تحديد مدة الاشتراك التي تريد أن تظهر للزوار، إضافة إلى رسوم الاشتراك، وتمكنك من إضافة فترة تجريبية مجانية بالمدة التي تحددها أنت، كما يمكن من خلال هذه الأداة إضافة مدة انتهاء صلاحية الاشتراك بكل سهولة. 

اقرأ أيضاً:

التجارة الإلكترونية وماهي أفضل المنصات التي تستخدم فيها؟